موقع العتيقي

عدد الزوار:3242

موقع العتيقي

موقع العتيقي:10 نوفمبر2017 تم اضافة مقال وثيقة رقم 54: غقد تضميم نخل عثمان بن موسى في بلد حرمه إلى منصور بن ناصر العتيقي ، وسبق اضافة مقال مشترى محمد عبدالله المديرس من الشيخ صباح الجابر بيتاً في محلة عنزة بالكويت ، وسبق إضافة وثيقة رقم (52): هبة سلما البتيري وبناتها لعلي بن موسى في 1176(1762م) : صفحات مجهولة من تاريخ بلد حرمة في سدير قبل العصر السعودي

وثيقة رقم (28): شراءُ "هيا بنت عبدالعزيز العتيقي" بيت لطيفة بنت كليب الخضير.

وثيقة رقم (28): شراءُ "هيا بنت عبدالعزيز العتيقي" بيت لطيفة بنت كليب الخضير.

مقدمة: تحتوي الوثيقة التي بين أيدينا على ثلاثة نصوص وثقت في مناسبات مختلفة تخص العقار نفسه وهو بيت هيا عبدالعزيز العتيقي. ونظراً للأهمية التاريخية لكلٍّ منها ؛ فسوف نناقش النصَّ الأول منفرداً ونرجئ النصين الآخرين لـ (وثيقة رقم: 29) . إنَّ هذا النص يتعلق بمبايعة جرت بين امرأتين من سيدات المجتمع الكويتي، على عقار في مدينة الكويت القديمة؛ زمن "الشيخ صباح بن جابر" المعروف بصُباح الثَّاني، وهو الحاكم الرابع للكويت (1275-1283).

 

 

 

نصُّ الوثيقة:

"الحمد لله سبحانه، جرا (جرى)كما ذكر لديَّ وأنا العبد الفاني: محمد بن عبدالله العدساني.

الباعث لتحريره ؛ هو أنه قد قد حضر لديَّ فهد البييدي وسلطان بن مزعل، وشهدا لله تعالى بأن لطيفة بنت اكليب (كليب) الخضير قد باعة (باعت) من حاملة هذا الكتاب هيا بنت عبدالعزيز العتيقي، وهي أيضاً قد اشترة (اشترتْ) منها بيتها المحدود قبلتا (قبلة) وشمالاً وجنوباً الطريق النافذ، وشرقاً بيت ثامر الدخيل الوقف، بثمن قدره وعدده ستين اريال (ريال)، سلمة (سلمت) الثمن بتمامه وكماله المشترية المذكورة بيد البايعة (البائعة) المزبورة، بيعا صحيحاً شرعياً حتى لا يخفى جرا(جرى) في 27 رجب سنة 1281هـ."اهـ

الوصف: وثيقة عدسانية لمشترى عقار؛ وهو بيت "لطيفة بنت كليب الخضير" في محلة العتيقي بالكويت.

المصدر: دائرة الأوقاف العامة بالكويت.

الموثق : الشيخ محمد بن عبدالله العدساني.(1)

التاريخ : 27 رجب 1281 هجرية الموافق 26/12/1864م ميلادية.

البائع : لطيفة بنت كليب الخضير .

المشتري: هيا بنت عبدالعزيز بن حمد العتيقي.

الثمن: ستون ريالاً نمساوياً (ريال فرانسا)

موضوع البيع: بيت لطيفة الواقع في محلة العتيقي بحي الوسط في الكويت.

الشهود : فهد البييدي(البجيدي) وسلطان بن مزعل.

الأختام : ختم القاضي الموثق محمد بن عبدالله العدساني.

الفوائد المستخلصة:

1- هذه الوثيقة كتبت قبل150 سنة في فترة الحاكم الرابع للكويت صباح بن جابر المتوفي سنة 1283 هجرية الموافق 1866م.

2- لقد كانت محلة العتيقي مجمعاً لكثير من الأسر الكويتية الكريمة بالإضافة لبيوت آل عتيقي الكثيرة ودكاكينهم وأوقافهم في ذلك الحي، وكانت أسرةُ "هيا العتيقي" تمتلك العديد من العقارات في تلك البقعة أشهرها (ديوانية أبيها عبدالعزيز العتيقي) المعروفة بين أهل الكويت والوافدين عليهم من كل مكان (2)، وقد وردت الكثير من الشواهد الوثائقية على اشتهار نسبة هذا الحي لأسرة العتيقي .

3- المشترية للعقار: "هيا " ابنة الشيخ عبدالعزيز بن  خلف والدها ثروة كبيرة بعد وفاته مما جعل بناته وابنه الوحيد حمد في رغدٍ من العيش، فتملكوا عدداً من العقارات في تلك المنطقة. وهذا البيت أحدها و هو يتميز بموقعه في حمد بن سيف العتيقي. وقدزاوية الطريق.

وقدا تزوجت هيا مرتين ؛ غير أنها أنجبت من زوجها الشيخ أحمد بن محمد بن سالم العتيقي بنات هن حصة ولولوة.

4- يستفاد من الوثيقة أيضا أسماء و ألقاب الأشخاص الذين وردوا في النص. منهم: البائعة لطيفة بنت كليب وهي من أسرة الخضير (3). والشاهد: فهد البييدي (البجيدي) وكان بيته في تلك المحلة كما هو الحال بالنسبة إلى الشاهد الآخر: سلطان بن مزعل الشمري (4) و ثامر الدخيل (5). والوثيقة تصلح كمنطلق لدراسة موسعة حول "ثبات وتغير أنماط الانتساب" في الأسر الكويتية من الناحية العرفية.

فالملاحظ في هذه الوثيقة التي تمثل المجتمع الكويتي الحضري؛ أن بعض الآباء وأرباب الأسر مثل: (مزعل وكليب) قد تحولوا بعد أربعة أو خمسة أجيال إلى : ( المزعل والكليب) : ألقاب استحدثت لأسر منسوبة إليهم (6). بينما احتفظت أسرة العتيقي بنسبتها ولقبها الأصلي المتوارث على مدى مئات السنين.

5- الوثيقة العدسانية هذه تؤكد ولاية القاضي محمد بن عبدالله العدساني في سنة 1281هـ (7).

6- العملة التي تم التعامل بها هي الريال. وإذا أطلق الريال في ذلك الوقت يقصد به ريال نمساوي الذي يسمى أيضا ريال ماريا تيريزا أو ريال فرانسا. وسعر الشراء يدل على اعتدال القيم العقارية في الكويت في ذلك الوقت بما يعادل نظائرها في بلدان نجد كما رأينا من وثائق سابقة.

7- توضح الوثيقة أن نمط الكتابة والإملاء عند الموثق العدساني يختلف عن السائد في الوقت الحالي، فنجد مثلا أن تاء التأنيث في الأفعال تكتب مربوطة بدلا من فتحها كما في (باعة واشترة وسلمة) بدلا من (باعت واشترت وسلمت). و أضيفت همزة الوصل سابقة بعض الأسماء لتواكب النطق الشفوي مثل (اكليب و اريال) بدلا من (كليب وريال).كذلك فقد خلت ألف (أيضاً) من الهمزة.كما إن بعض "أجزاء الكلمات" التي في نهاية السطر من الورقة تستكمل في السطر التالي، وكان هذا النوع من الكتابة دارجاً عند بعض الموثقين العداسنة في الكويت في الزمن السابق، لذا وضعنا الصياغة الإملائية الحديثة للكلمات بين قوسين في النص. ويلاحظ أيضاً أن الكاتب أعجم الحروف بوضع النقط الملائمة لها دون أن يشكلها بالحركات ربما لوضوح المعنى دونها.

وكتبه: أ.د. عماد محمد العتيقي

شعبان 1432هـ الموافق يوليو 2011م

-------------------------

الهوامش:

(1) أما تمام نسبه فقد سبق سرده وتحقيقه في الوثيقة رقم (26) في موقع العتيقي هذا.

(2) وثيقة عدسانية بتاريخ 1325هـ ببيع موضي بنت حمد بن عبدالعزيز العتيقي لديوان جدها المشهور.

(3) عائلة الخضير كانت معروفة بهذا اللقب منذ الزمان الماضي. تفرعت بعد ذلك إلى فروع وأسر أشهرها الكليب والخالد والمشعان الخضير.

(4) مزعل هو ابن دهيرب(دهيرم) الشمري، تملك في هذه المنطقة منذ عصر الشيخ جابر الأول. وهو جد لأسرة المزعل المنسوبة إليه.

(5) وقف ثامر الدخيل معروف ضمن وثائق الأوقاف في الكويت.

(6) للمزيد من التفاصيل حول الموضوع ينظر عماد العتيقي: "دليل إنشاء وتحقيق سلاسل الأنساب" الكويت 2001 .

(7) كان محمد العدساني قاضيا للكويت منذ 1274هـ، تولى بعد وفاة سلفه ووالده القاضي الشيخ عبدالله بن محمد بن محمد العدساني ، واستمر في القضاء إلى سنة 1338 حين توفي في 13 ربيع الأول منها مما يدل على القبول الواسع الذي حظي به.

Top