موقع العتيقي

عدد الزوار:750

موقع العتيقي

موقع العتيقي:10 نوفمبر2017 تم اضافة مقال وثيقة رقم 54: غقد تضميم نخل عثمان بن موسى في بلد حرمه إلى منصور بن ناصر العتيقي ، وسبق اضافة مقال مشترى محمد عبدالله المديرس من الشيخ صباح الجابر بيتاً في محلة عنزة بالكويت ، وسبق إضافة وثيقة رقم (52): هبة سلما البتيري وبناتها لعلي بن موسى في 1176(1762م) : صفحات مجهولة من تاريخ بلد حرمة في سدير قبل العصر السعودي

وثيقة رقم (51) مشترى الشيخ عبدالعزيز بن عبدالجبار عقار حمد ابن عقيل في المجمعة بوكالته عن الحاج عبدالعزيز العتيقي

وثيقة رقم (51) مشترى الشيخ عبدالعزيز بن عبدالجبار عقار حمد ابن عقيل في المجمعة بوكالته عن الحاج عبدالعزيز العتيقي

 

تمهيد: كانت الزراعة وغرس النخل بوجه خاص نشاطاً رائجاً في أنحاء الجزيرة العربية. ولذا كان أهل البلد يحرصون على استثمار الأراضي الزراعية المنتجة سواءً بإشرافٍ مباشر أو بتولية من يتعهد بغرسها و بيع غلتها. وهذا النص له خصوصية من عدة وجوه أولها أن المشتري من أهالي الكويت والعقار المشترى في المجمعة، وثانيها أن وكيله في الشراء من قضاة البلد والمنطقة، وثالثها ما ورد في النص من علاقة حميمة تربط القاضي الموثق للعقد، والمشترىِ والمشترىَ له. ولما كان النص يشتمل على عقدين مستقلين فقد أفردنا كل واحد منهما بدراسة مستقلة. وهذه الدراسة تختص بالعقد الأول.

الديباجة: "بسم الله. الحمدلله وحده. وصلى الله وسلم على من لا نبي بعده وآله وصحبه.

صورة العقدين الصادرين على يد الشيخ الأجل المبجل عبدالعزيز بن عبدالجبار لوكالة الأخ المكرم المحترم حاج عبدالعزيز بن حمد العتيقي المرفوعين إلى كاتب هذه الأحرف خادم الشريعة المطهرة الآتي اسمه ورسمه"

العقد الأول:

"بسم الله الرحمن الرحيم. الحمدلله وحده. وصلى الله على من لا نبي بعده وآله وصحبه

وجه هذا التحرير الشرعي والكلام المرعي هو أن الحر المكلف الرشيد حمد بن محمد بن عقيل في حالة تصح منه التصرفات الشرعية قد باع بالبيع الصحيح الشرعي وعقد بالعقد الصريح المرعي من حامل هذه الوثيقة الشرعية الشيخ عبدالعزيز بن الشيخ عثمان بن عبدالجبار حال كونه وكيلا في الشرى (الشراء) لأخينا المكرم حاج عبدالعزيز بن حمد العتيقي ملكه المعلوم في بلد المجمعة من بلادين (بلاد) سدير. وصدق كل منهما صاحبه فيما جرى بينهما تصديقاً وِجاهاً وتحقيقاً شِفاهاً وذلك بعد المعرفة الكاملة والرؤية الشاملة بثمن معلوم قدره ونصابه مئة وستون ريالاً فرانسه . أقر البائع بقبضها قبضاً تاماً مبرئاً والمبيع معلوم بالحدود المحيطة به عند كل منهما فلذلك صار النخل المعلوم ملكاً للرجل المرقوم يتصرف فيه تصرف ذوي الأملاك في أملاكهم وذوي الحقوق في حقوقهم من غير منازع ولا معارض بوجه من الوجوه وسبب من الأسباب. شهد على ذلك حمد بن الشيخ وأخوه محمد وناصر بن إبراهيم بن رميح ومحمد بن دخيل. وشهد به وكتبه الفقير إلى الرحمن نافع بن عبدالرحمن بن هبدان وصلى الله على محمد وآله وسلم تسليماً كثيراً. حرر 1261."

 

الوصف : نقل وثيقة بيع شرعي "لعقار ابن عقيل" في بلد المجمعة من بلدان سدير

المصدر : خزانة الأخ جمال عبدالرحمن إبراهيم العتيقي يحفظه الله.

الموثق للنقل:  الشيخ عثمان ابن منصور بصفته قاضي بلاد سدير.

الأختام: ختم القاضي عثمان بن منصور ونقشه: الواثق بالله الغفور عثمان بن منصور.

التاريخ : 1261  هجرية، الموافق 1845م.

الموثق والكاتب الأصلي: نافع بن عبدالرحمن ابن هبدان

البائع : حمد بن محمد ابن عقيل  

المشتري : عبدالعزيز بن عثمان ابن عبدالجبار بوكالته عن عبدالعزيز بن حمد العتيقي.

الثمن : 160 ريال فرانسة (ريال نمساوي أو ريال ماريا تيريزا).

الشهود : حمد بن (الشيخ) عثمان بن عبدالجبار وأخوه محمد، وناصر بن إبراهيم  ابن رميح ومحمد ابن دخيل.

السياق العام:  تقع أحداث هذا العقد ضمن فترة الإمام فيصل بن تركي آل سعود الثانية التي بدأت في 1259 (1843م) وحتى وفاته في 1282(1865م). وهو ثاني أمراء الدولة السعودية الثانية بعد والده الإمام تركي بن عبدالله (1239-1249). وكان قد فقد السيطرة على نجد في 1254 عندما دخلت قوات محمد علي باشا والذي عين خالد بن سعود أميرا والذي ما لبث أن انقلب عليه ابن عمه عبدالله بن ثنيان وتغلب في 1257-1259. ولما رجع فيصل بن تركي من معتقله في مصر بايعه الناس ومكث في الإمارة مدة طويلة وكان محمود السيرة كوالده.

يقع إقليم سدير ضمن منطقة نجد ويحده  من الجنوب العارض الذي فيه العاصمة الرياض. ويتميز بواديه العريض المسمى وادي سدير أو وادي الفقي الذي اشتهر به قديماً.  وهو واد خصب يقع بين حاجزين من الجبال: إلى الشرق جبال المجزل والعرمه وإلى الغرب جبال طويق. أتاحت الطبيعة الجغرافية والبيئية لوادي سدير تكون عدد كبير من الأودية والشعاب من جميع الجوانب تتحول إلى أنهار جارية في فترة هطول المطر وتمد الأرض بالخصوبة اللازمة لزراعة النخل والمحاصيل والخضار. ونشأت في هذه البيئة مدن وقرى عامرة من قديم الزمان. أول هذه المدن من جهة الشمال "الزلفي". ثم تتوالى المدن والقرى من الشمال الغربي إلى الجنوب الشرقي مثل الغاط والمجمعة وجلاجل والروضة والحوطة والعودة وهكذا حتى الحد الجنوبي لسدير وهو وادي العتك (العتش). توضح الخارطة المرفقة أهم المعالم الطبوغرافية لإقليم سدير كما هو الحال في عام 1922م (1).

السياق الخاص: كان عبدالعزيز بن حمد العتيقي من كبار التجار في الكويت في ذلك الزمان وله قيصرية تحتوي على عدد كبير من الدكاكين في وسط مدينة الكويت. وصلت تجارته إلى عدد من البلاد المجاورة مثل الزبير وسوق الشيوخ في العراق ونجد. وكان من الطبيعي أن يهتم بالاستثمار في سدير حيث استقرت أسرته قبل عقود من الزمن وقبل أن ينتقل بعض أبنائها إلى الكويت. سجلت وثائق الأسرة له عدة تعاملات في سدير منها بيع بيت والده القديم في حرمه، ومشتراه نخل سليمان الحييلي في الفشخا في المجمعة. ومنها العقدين الصادرين في هذه الوثيقة والتي نتناول أولهما هنا. وكان العتيقي فوق اهتمامه بالتجارة عالماً وفقيهاً عده الشيخ عبدالله  خلف الدحيان في سند مشيخته من طريق الشيخ محمد بن عبدالله ابن فارس

. فكان من علماء الحنابلة الذين اهتموا بجمع المخطوطات النادرة التي اشتملت عليها مكتبته العامرة في الكويت. ومن كثرة ما يتردد على حج بيت الله الحرام غلب عليه لقب الحاج. وكان في طريق حج بيت الله الحرام يتردد على أصدقائه في سدير الذين من أشهرهم الشيخ عبدالعزيز بن عثمان بن عبدالجبار والشيخ عثمان بن منصور وكلاهما من العلماء الأفاضل وممن تولى القضاء.

الشكل رقم 1- خارطة لمنطقة سدير مبنية على خارطة طبوغرافية وثقت في عام  1922م.

الفوائد:

1. إن أولأمر وضحته ديباجة هذه الوثيقة "صورة العقدين الصادرين على يد الشيخ الأجل المبجل عبدالعزيز بن عبدالجبار لوكالة الأخ المكرم المحترم حاج عبدالعزيز بن حمد العتيقي " هو عبارة واضحة الدلالة في معاني الأخوة والتقدير والاحترام الذي يجمع الرجال الثلاثة. وفوق ذلك فإن عثمان بن منصور خص قرينه الشيخ عبدالعزيز بن عبدالجبار بعبارات توقير تدل على وافر الاحترام المتبادل بين قضاة سدير.

2. جواز الوكالة في عقد الشراء: يفيد العقد على جواز التوكيل في عقد الشراء حيث أن المشتري عبدالعزيز بن عبدالجبار كان وكيلاً عن عبدالعزيز العتيقي. والوكالة هي استنابة جائز التصرف بمثله يما تدخله النيابة مثل عقود البيع والشراء وسائر العقود الجائزة. وقد نص الفقهاء على الشروط اللازمة للوكالة مما يطول ذكره (2)

3. يستدل من هذا النص ومن غيره على جاذبية أرض ومزارع سدير للاستثمار حتى بالنسبة لغير المقيمين بأرضها. وذلك يرجع إلى طبيعة وادي سدير المليء بالوديان والمجاري التي تسيل منها مياه الأمطار فتغذي المزروعات والغراس وتملأ الآبار الجوفية مدة طويلة. وتمتاز منطقة المجمعة بالذات بعدد من الوديان المهمة مثل وادي المشقر المنحدر من جبل طويق (أنظر الخارطة أعلاه والصورة أدناه) وما يصب فيه من وديان وشعاب يحبس ماءها سد المجمعة فيغذي الآبار بالمياه الباطنية فترة من الزمن.

الشكل رقم 2: وادي المشقر في المجمعة بعد موسم المطر بعدسة الأخ عبدالعزيز بن  إبراهيم العتيقي

4. مادة الورق وصياغة العقود: يمتاز ورق الكتابة المستخدم من قبل القضاة في فترة الإمام فيصل بن تركي بالجودة العالية وكبر الحجم. وصاحب ذلك توسع في العبارة الإنشائية لدى القضاة مما لم يكن معهوداً في قضاة سدير  في فترة الدولة السعودية الأولى. أمكن من استقراء هذه الظاهرة توفر عدد كاف من التوثيقات التي قام بها قضاة تلك الفترة مثل عبدالعزيز بن عبدالجبار، عثمان بن منصور، عبدالرحمن الثميري وعثمان بن علي بن عيسى. تحتاج هذه الظاهرة إلى دراسة متأنية لمعرفة أسبابها ومصدرها الاقتصادي والثقافي. فهل كان الوضع الاقتصادي في تلك الأيام أفضل منه فيما سبقها مما سمح بتوفر الكاغد اللازم للكتابة بكميات وفيرة، أم أن القضاة تأثروا بالبيئة المحيطة بهم فاستعاروا أساليب قضاتها من إسهاب في الإنشاء وتفصيل في الأحكام مما استلزم التوسع في استخدام الورق؟

5. التعريف بالشخصيات:

     1. المشتري عبدالعزيز بن حمد بن سيف العتيقي تم التعريف به باختصار أعلاه. وأصل أسرته من بلد حرمه في سدير وبيت والده معروف هناك.  من قريش. انتقل أهله في ما بين 1189-1193 إلى الكويت وبعضهم إلى بلد الزبير والمجمعة. والمترجم له وإن كان اشتهر بالتجارة إلا أنه يعد من علماء الحنابلة. تنظر ترجمته في هذا الموقع (3).

     2. البائع حمد بن محمد بن عقيل من أسرة العقيل في المجمعة. لم توفر معلومات أخرى عنه حيث أن هناك أكثر من أسرة في المنطقة تحمل هذا اللقب.

     3. الوكيل عبدالعزيز بن عثمان بن عبدالجبار هو ابن الشيخ عثمان بن عبدالجبار بن حمد بن شبانه من قبيلة الوهبة. نشأ في بيت علم وصلاح فأبوه وجده وأقاربه جلهم علماء أجلاء. قرأ على والده عثمان وعمه وعلى الشيخ عبدالرحمن بن حسن. وكان زاهداً وعالماً جليلاً معظماً عند أقرانه (كما يتضح هنا من الفاظ ابن منصور). تولى القضاء بعد أبيه عام 1242 في المجمعة ونواحيها وفي الغاط والزلفي في زمن تركي بن عبدالله في ولاية فيصل بن تركي. وتولى القضاء فترة في حائل ثم عاد إلى قضاء بلده المجمعة انتفع به الكثير وتلقاه الناس بالقبول. توفي في 14 شوال عام 1273 وله تراجم مشهورة (4).

     4. القاضي عثمان بن منصور هو عثمان بن عبدالعزيز بن منصور بن حمد من آل رحمة من النواصر من بني عمرو بن تميم. أصله من بلد الفرعة في إقليم الوشم في نجد. ولد في أول القرن الثالث عشر الهجري. طلب العلم في نجد وسدير ودرس على الشيخ عبدالرحمن بن حسن ثم رحل إلى العراق فقرأ على داود بن جرجيس ومحمد بن علي بن سلوم في الزبير. وله رحلة إلى الأهواز على ضفاف نهر كارون. له عدة مصنفات في العقيدة منها شرح لكتاب التوحيد. ولاه الإمام تركي قضاء بلد جلاجل في سدير ثم ولاه الإمام تركي قضاء حائل وما جاورها أربع سنين ثم قضاء سدير. أقام فترة في المجمعة ثم ارتحل إلى حوطة سدير عام 1255. كان من العلماء الأجلاء في وقته وتوفي في ربيع الأول 1282 (5). وكان توثيقه لهذا العقد في زمن قاضي المجمعة عبدالعزيز ابن عبدالجبار وهو المشتري لأنه لم يكن مناسباً أن يوثق لنفسه فوثق له زميله من خط ابن هبدان.

    5. نافع بن عبدالرحمن بن هبدان. هو الموثق الأصلي للعقد. من آل هبدان أهل بلد الخيس في سدير، من سلالة محدث التميمي الفارس المشهور وأمير الزلفي في وقته. من بني عمرو بن تميم. وابن هبدان موثق مألوف في سدير له عدد من التوثيقات المنشورة بخطه الحسن.

    6. الشاهد محمد بن دخيل. من آل دخيل بفتح الخاء وتشديد الياء مع الكسر. أسرة معروفة في المجمعة. ولم يوضح النص اسم أبيه. وحضوره للشهادة يدل على قبوله.

     7. الشاهد ناصر بن إبراهيم بن رميح. من آل رميح أسرة معروفة في المجمعة. لهم نخيل وأملاك في المجمعة. ولناصر حضور في تعاملات أهل المجمعة كشاهد مما يدل على قبوله.

     8. الشاهدان حمد ومحمد أبناء الشيخ عثمان بن عبدالجبار. سبق التعريف بأسرتهم وهو إخوة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالجبار.

وكتب د. عماد بن محمد العتيقي

جمادى الثانية 1438- مارس 2017م

الهوامش:

  1. Douglas Carruthers”Captain Shakespear’s Last Journey”The Geographical Journal, Vol 59, No 5 (May, 1922), pp. 321-334.  مع إضافة إيضاحات باللغة العربية، وأيضاً وزارة الحربية البريطانية -المكتبة الرقمية العالمية.

  2. الإقناع لطالب الانتفاع لشرف الدين موسى الحجاوي. ج2. تحقيق عبدالله بن عبدالمحسن التركي. دارة الملك عيدالعزيز 1423-2002م. ص 419-44.

  3. الشيخ عبدالعزيز بن حمد العتيقي http://alateeqi.com/biography_desc.php?id=4

  4. عبدالله بن عبدالرحمن البسام "علماء نجد في ثمانية قرون" الجزء الثالث. ج2. 1419.

  5. المرجع السابق. الجزء الرابع.

 

 

 

 

 

 

 

Top